أفاد: منفذ هجوم كوباني سكن المخيمات الحدودية

Untitled-4-Recovered2.jpg

أصدرت إدارة الكوارث والطوارئ التركية (أفاد) بيانًا عبر موقعها الرسمي، أمس الثلاثاء، توضح حقيقة ما تداولته بعض وسائل الإعلام حول أحد منفذي الهجوم في كوباني يوم الخميس 25 حزيران، الذي يحمل بطاقة “أفاد” التعريفية.

أحمد حسان بقي في مخيمات اللاجئين السوريين لمدة عام من 18 أيلول 2012 حتى 17 حزيران 2013، وفق بيان أفاد، الذي أوضح أن البطاقة التي حملها هي “بطاقة تعريفية تمنح لقاطني المخيم ليس أكثر”.

ووصفت إدارة المخيم، الذي سكنه حسان، في آجاك قلعة، سلوك حسان بـ “الاستفزازي” لكن لم يسجل في حقه أي أحكام قضائية، مؤكدةً أنه “غادر المخيم بناءً على طلبه، وحسب القانون الدولي لا يمكننا منعه من الخروج”.

وكان النائب التركي عن حزب الشعوب الديموقراطي في ولاية أورفا، عثمان بيديمير، أشار في مقابلة سابقة على قناة CNN التركية إلى العثور على بطاقة أفاد التعريفية بالقرب من منفذ الهجوم.

وتبع ذلك اتهامات وجهت إلى الحكومة التركية حول مسؤوليتها عن الهجوم لإشعال الأوضاع في كوباني، ردًا على توسع مساحة سيطرة الوحدات الكردية في سوريا.

لكن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، نفى أي علاقةٍ لتركيا بمقاتلي الدولة الذين اقتحموا كوباني يوم الخميس 25 حزيران.

وأسفر الهجوم الذي شنه مقاتلو التنظيم بثلاث سيارات مفخخة وأسلحة رشاشة ومتوسطة، عن أكثر من 140 قتيلًا، كما قتل منفذو الهجوم، وعددهم قرابة 50 عنصرًا، على يد وحدات حماية الشعب الكردية.

تابعنا على تويتر


Top