بعد ثلاثة أشهر.. زهران علوش يعود إلى الغوطة

-عاد.jpg

أعلن جيش الإسلام، الأربعاء 1 تموز، أن زهران علوش، قائد الفصيل الأبرز في دمشق وريفها، عاد إلى الغوطة الشرقية بعد خروجه منها نيسان الماضي متجهًا إلى تركيا.

ونشر الحساب الرسمي لجيش الإسلام عبر تويتر، صباح اليوم، صورة لزهران علوش إلى جانب قيادات في جيش الإسلام، واصفًا ذلك باجتماع غداة عودته إلى الغوطة وجه من خلاله كلمات ورسائل إلى كافة الفصائل السورية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم جيش الإسلام ،النقيب إسلام علوش، عودة زهران إلى الغوطة الشرقية، قائلًا في تغريدة عبر تويتر “عودة قائد جيش الإسلام الشيخ زهران علوش للغوطة الشرقية بعد رحلة تفقد فيها قوات الجيش في سوريا والتقى فيها الفعاليات السياسية والمدنية والثورية”.

وخرج زهران علوش من الغوطة الشرقية في نيسان الماضي متجهًا نحو تركيا، وكان أول ظهور له مع شخصيات وفعاليات مدنية سورية في مدينة اسطنبول يوم 17 نيسان، كما التقى خلال هذه الفترة قيادات في المعارضة المسلحة أبرزهم أبو جابر الشيخ، قائد حركة أحرار الشام، كما تداول ناشطون أنباء عن لقاءات جمعته مع مسؤولين في الحكومة التركية.

ويعتبر جيش الإسلام من أبرز الفصائل السورية، وأكبرها في ريف دمشق، ويشكل مع فصائل أخرى القيادة الموحدة في الغوطة الشرقية، التي يقودها زهران علوش نفسه.

تابعنا على تويتر


Top