ثلث الواصلين إلى أوروبا هذا العام “سوريون”

Untitled-4-Recovered5.jpg

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، أمس الأربعاء، أن ثلث اللاجئين الواصلين عن طريق البحر الأبيض المتوسط إلى إيطاليا واليونان هم لاجئون سوريون، وسط انخفاض في عدد الوفيات والمفقودين.

ونقل المفوض السامي لشؤون اللاجئين، انطونيو غوتيربش، سعي الاتحاد الأوروبي لعلاج أزمة البحر المتوسط (الهجرة غير الشرعية) وإيجاد الطرق الأنسب للتعامل معهم، لكنه أشار إلى أن “معظم الأشخاص الذين يصلون عن طريق البحر إلى أوروبا لاجئون يطلبون الحماية من الحروب والاضطهاد”.

وأفاد بيان صادر عن المفوضية أن أعداد المهاجرين بلغ 137 ألف شخص خلال الأشهر الستة من العام الجاري ثلثهم سوريون، طارحًا مقارنة في أعداد الوفيات أو المفقودين بين الربع الأول من العام الجاري وبلغت 479 ضحية، بينما لم تتجاوز 15 ضحية في الفترة ذاتها من العام الماضي.

بينما كشف غوتيريش عن انخفاض في معدل غرق المهاجرين خلال شهري أيار وحزيران الماضيين، معتبرًا “تراجع المعدل يبعث على الأمل؛ إنه دليل على أن سياسةً صحيحةً مدعومةً باستجابة عملية فعالة، من شأنها أن تمكننا من إنقاذ مزيد من الأرواح في البحر”.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن في 12 حزيران حزيران المنصرم إطلاق المرحلة الأولى من عمليات عسكرية، لرصد مواكب المهاجرين واعتقال المهربين، في مرحلة أولى تمتد في الأشهر القادمة إلى الشواطئ الليبية.

تابعنا على تويتر


Top