الخطيب أول ضحاياها..

التفجيرات تصل إلى مسجد التل الكبير

Altalbomb.jpg

من آثار انفجار عبوة مفخخة في مسجد الكبير في مدينة التل - الجمعة 3 تموز 2015

قُتل ظهر اليوم الجمعة 3 تموز، الشيخ سليمان الأفندي في انفجار عبوة ناسفة داخل مسجد الكبير في مدينة التل، شرق العاصمة دمشق.

وزرعت العبوة تحت كرسي الإمامة في المسجد، وفق ما نقله شهود عيان لعنب بلدي، وعند بداية درسٍ ينظمه الشيخ سليمان (عقب صلاة الجمعة) انفجرت العبوة واستشهد الخطيب الذي كان جالسًا على الكرسي وتطايرت أشلاؤه، كما أصيب اثنان آخران كانا على مقربة منه إصابات بليغة.

بدورها دعت تنسيقية التل سكان المدينة إلى “الإبلاغ عن أي عمل أو جسم غريب و غير مألوف في الأماكن العامة لأقرب لجنة أمنية، دون لمسه أو الاقتراب منه لتلافي الأضرار بأكبر قدر ممكن”.

في حين نعت تنسيقية حرستا ابنها “الشهيد الأستاذ سليمان الأفندي الملقب (أبو علي)”، مشيرةً إلى أنه “كان الخطيب العلامة المفوه في جامع الزهراء في مدينة حرستا”.

وكانت مدينة التل، التي تضم قرابة مليون مدني معظمهم نازحون من غوطتي دمشق، تعرضت لقصف جوي ومدفعي في 20 حزيران الماضي، ثم شهدت انفجار سيارة مفخخة قرب مسجد بيدر السلطاني ما أسفر عن مقتل 14 مدنيًا، وذلك يوم الثلاثاء 23 حزيران.

وتتزامن الاضطرابات الأمنية في المدينة مع تعليق لجنة المصالحة أعمالها مؤخرًا بسبب “تجاوز الأطراف المؤثرة وتعطيل عمل اللجنة، من خلال أعمال السلب والخطف وعدم الانصياع لصوت العقل والحق الذي يطرحه عقلاء البلد” بحسب بيان لها.

تابعنا على تويتر


Top