اجتماع الغوطة يكشف أسباب استقالة القاضي العام

Untitled-6-Recovered1.jpg

اجتمعت القيادة العسكرية الموحدة للغوطة الشرقية مع المجلس القضائي الموحد، أمس الثلاثاء، على خلفية استقالة القاضي العام الشيخ خالد طفور (أبو سليمان) في 4 تموز الجاري دون معرفة الأسباب.

القيادة الموحدة

بيان صادر عن القيادة العسكرية الموحدة 8 تموز 2015

وفي بيان صدر عن القيادة الموحدة، صباح اليوم، اتفق الطرفان على عدة محاور أبرزها، طرح قضية استقالة الشيخ أبو سليمان إلى أعضاء المجلس القضائي للتوافق فيما بينهم على تسمية قاضٍ عام.

وعزا البيان سبب استقالة القاضي إلى التجاوزات المرتكبة من الفصائل العسكرية المنضوية في القيادة الموحدة، وتعهد الفصائل بعدم اعتقال أي شخص إلا بمذكرة توقيف صادرة عن القاضي المختص.

وفيما يخص القضايا الأمنية، طُلب من المجلس القضائي إعداد مشروع مرسوم لتحديد ضوابط القضايا الأمنية بين القضاء والقيادة، واستحداث مكتبٍ خاصٍ بالقضايا الأمنية يرأسه قضاة مختصون لمتابعة شؤون القضايا الأمنية مع العسكريين.

وأوصى الطرفان في نهاية البيان بضرورة عدم التعاطي مع الإعلام بشكل سلبي من جميع الأطراف، وذيل بتوقيع الشيخ خالد طفور عن القضاء الموحد وزهران علوش عن القيادة العسكرية العامة.

وشهدت الغوطة الشرقية مظاهرات شعبية ضد فصائل المعارضة في عدد من المدن الرئيسية أبرزها دوما وحمورية وعربين وسقبا وكفربطنا، على خلفية الاعتقالات التي شنتها القيادة ضد عشرات الشباب بحجج عديدة أبرزها الانتماء لـ “داعش”.

تابعنا على تويتر


Top