البلعوس يطلق سراح خمسة مخطوفين من حوران

.jpg

أفرج رجل الدين الدرزي، الشيخ فهد البلعوس، عن خمسة مخطوفين من أهالي قرية الكرك الشرقي في محافظة درعا، مقابل أربعة جثث لشباب من محافظة السويداء كانت محتجزة لدى فصائل المعارضة.

وقال الناشط الإعلامي أبو غياس الشرع، إن العدد الكلي للمخطوفين لدى “جبهة رجال الكرامة” تحت قيادة فهد بلعوس، هو 14 مدنيًا من قرية الكرك الشرقي، أفرج عن خمسة منهم كدفعة اولى مقابل جثث شباب من السويداء، في عملية تبادل بتنسيق بين الطرفين.

من جهتها قالت شبكة أخبار السويداء الموالية لنظام الأسد، إن المخطوفين سلموا إلى أحد مشائخ العقل، وخرجوا من عنده إلى منازلهم، رافضين العودة إلى درعا كون عائلاتهم تقطن في مدينة السويداء.

واعتبرت صفحة السويداء أول بأول إلى إطلاق سراحهم “مكرمة” من البلعوس بمناسبة شهر رمضان، والأشخاص هم: موسى ضيف الله العثامنة، خليل العودات، عمرسعدو العصافرة، طلال الشنور، محمد أحمد الحبر الشنور.

وتقع محافظة السويداء بمعظمها تحت سيطرة نظام الأسد واللجان الشعبية التي بدأت مؤخرًا بشق عصا الطاعة بعد قرارات أصدرها الشيخ فهد بلعوس تمنع الالتحاق بقوات الأسد من أبناء الطائفة الدرزية، وتطلب الدفاع عن السويداء في وجه أي عملية من قبل فصائل المعارضة، وهذا ما ظهر في معارك مطار ثعلة العسكري حيث برز دور كبير للدروز في الدفاع عن المطار ضد الجيش الحر، أيار الماضي.

تابعنا على تويتر


Top