حملة سعودية لتوفير الحليب لأطفال “الزعتري”

-صحة-وأمان.jpg

أطلقت “الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا” مرحلة جديدة من برنامجها الطبي “نمو بصحة وأمان”، ويهدف إلى تأمين 20 ألف عبوة حليب للأطفال الرضع في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن.

ونقلت الوكالة السعودية للأنباء (واس) عن الدكتور حسن حرب، المختص العيادات التخصصية السعودية، قوله “حريصون على ضمان حصول الأطفال على حقهم بالرضاعة الطبيعية لما له من أثر إيجابي على صحة الطفل وبنيته الجسمية ومناعته الجسدية”، وأضاف “في كثير من الحالات يكون هناك حاجة فعلية للحليب الصناعي، مما استدعى العيادات التخصصية السعودية لتوفيره ضمن برنامج نمو بصحة وأمان”.

وأضاف الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان، المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية، أن قرابة 8 آلاف عملية صرف حصلت عبر صيدلية العيادات السعودية لتقديم حليب الأطفال خلال المراحل العشر الأولى من المشروع، مؤكدًا “مواصلة الحملة الاهتمام بالمحور الطبي عبر حزمة من البرامج الطبية والصحية على المستوى العلاجي والخدمي والتوعوي لصالح الأشقاء اللاجئين السوريين في دول الجوار”.

وتقدم الحملة الوطنية السعودية خدماتها للاجئين السوريين في لبنان والأردن وتركيا، وتشمل خدمات تعليمية وطبية للأطفال وإغاثية للعائلات في مخيمات الجوار.

تابعنا على تويتر


Top