تظاهرات في لندن لنجدة اللاجئين السوريين

182589615_Syria_939708c.jpg

تظاهر أعضاء من فرع منظمة العفو الدولية، الأحد 12 تموز، داخل ساحة البرلمان البريطاني في لندن، داعين الحكومة إلى بذل المزيد من الجهد لمساعدة ضحايا الحرب في سوريا.

وقالت صحيفة التايمز البريطانية إن الهدف من الوقفة الاحتجاجية هو تسليط الضوء على محنة أربعة ملايين لاجئ سوري فروا من الحرب في بلادهم إلى دول الجوار، مشيرةً إلى أن بريطانيا استقبلت 187 لاجئًا سوريًأ فقط منذ بداية الأزمة.

بدوره قال حسام حلمي، وهو طالب دراسات عليا سوري في جامعة برونيل ويدرس الاقتصاد، إن المملكة المتحدة لديها مسؤولية أخلاقية تجاه اللاجئين, مضيفًا “نشكر حكومة بريطانيا لدورها الريادي في تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري، ولكن هذا لا يكفي إذ يمكن أن تساعد في أمور أخرى”.

ونوّه الطالب السوري في حديثه للتايمز إلى أن اللاجئين السوريين “لا يستطيعون الحصول على الأدوية، ويعانون من إصابات خطيرة”، مطالبًا باستقبالهم في بريطانيا وتقديم العلاج لهم.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وعد بزيادة “معتدلة” في مخطط بريطانيا لاستقبال أولئك الذين فروا من الحرب في سوريا، في حزيران الماضي، كما تعهدت الحكومة البريطانية باستقبال 500 مهاجر سوري خلال ثلاث سنوات سعيًا للتخفيف من معاناة اللاجئين السوريين الفارين من الحرب في بلادهم.

ودعا الاتحاد الأوروبي أيار الفائت الدول الأعضاء إلى توطين 20 ألف لاجئ بمن فيهم اللاجئون السوريون في مخيمات لبنان وتركيا على مدى عامين من خلال نظام حصص يقضي بتقاسم الدول الأوروبية للمهاجرين.

تابعنا على تويتر


Top