الحسكة تعود للواجهة.. سجن الأحداث بقبضة “الدولة”

10987304_1618832778357685_1969295619698816589_n1.jpg

سيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” فجر اليوم الاثنين، 13 تموز، على سجن الأحداث القديم جنوبي مدينة الحسكة بعد اشتباكات مع قوات الأسد ووحدات حماية الشعب الكردية في المنطقة.

وأفاد الناشط الإعلامي سراج الحسكاوي في حديثٍ إلى عنب بلدي، بأن السجن عبارة عن مبنىً قديم عند المدخل الجنوبي للمدينة، وكان محاصرًا من قبل التنظيم منذ شهر تقريبًا جرت خلاله معارك كر وفر، سيطر فيها التنظيم عليه وانسحب مرتين قبل أن يحكم قبضته عليه بشكل كامل اليوم.

وأشار الحسكاوي إلى أن التنظيم سيطر قبل يومين على الفيلات الحمر في أطراف حي غويران شرقي المدينة، وهي عبارة عن مبانٍ مهجورة تحولت مؤخرًا إلى نقطة عسكرية وسلمت للوحدات الكردية، بينما شن طيرن التحالف قرابة 8 غارات جوية على مواقع التنظيم جنوبي المدينة وفي المنطقة خلال أقل من يومين.

وقتل 7 عناصر من تنظيم “الدولة” إثر استهداف قوات التحالف لسيارة كانت تقلهم في المناطق الجنوبية الشرقية لمدينة الحسكة، بحسب الحسكاوي، الذي أكّد أن من بين القتلى عناصر محليين وصلت جثثهم لمدينة الشدادي، مشيرًا إلى أن التنظيم يخفي الأعداد الحقيقية لقتلاه في المدينة ومعظهم من جنسيات أورربية وآسيوية وعربية.

وشن تنظيم “الدولة” هجومًا نهاية حزيران الفائت بهدف السيطرة على مدينة الحسكة، التي تشهد اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد بمؤازرة من قوات الحشد الشعبي العراقية ووحدات حماية الشعب الكردية من جهة ضد مقاتلي التنظيم.

ويسيطر التنظيم على أحياء النشوة الغربية والنشوة فيلات والليلية وسادكوب ودوار البانوراما والكهرباء، بالإضافة إلى كل من المدينة الرياضية ودوار الثقافة غربي المدينة وأجزاء من حي العزيزية وحي النشوة الشرقية.

تابعنا على تويتر


Top