السلطات التركية توقف 25 أجنبيًا على الحدود السورية

Untitled-215.jpg

أثناء نقل الموقوفين - غازي عينتاب/تركيا - الأحد 12 تموز 2015

قالت مديرية الأمن التركي إنها أوقفت 25 أجنبيًا في غازي عينتاب الحدودية مع سوريا السبت 12 تموز، خلال محاولتهم دخول مناطق الاشتباكات في سوريا بطريقة غير شرعية.

ونُقل الموقوفون إلى مشفى حكومي لإجراء فحوصات طبية لهم، وفق ما نقلت وكالة الأناضول عن مصدرٍ في المديرية، مشيرةً إلى أنهم حرصوا على إخفاء وجوههم عن الصحفيين أثناء نقلهم.

وأضافت الوكالة أن الموقوفين الحاملين لأربع جنسيات مختلفة وبينهم أطفال، سلموا إلى دائرة الهجرة وسيتم ترحيلهم بعد استكمال الإجراءات.

وفي عملية “واسعة النطاق” شملت أربع مدن تركية منها إسطنبول (في 10 تموز الجاري)، اعتقلت السلطات التركية 21 مشتبه بانتمائهم إلى “تنظيم الدولة”، بينهم 3 أجانب لم تحدد جنسياتهم كانوا يستعدون للتوجه إلى سوريا، بحسب الوكالة أيضًا.

إلى ذلك، دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان جميع الدول للتعاون لمكافحة التنظيمات الإرهابية، مشيرًا أن بلاده رحّلت أكثر من 1300 أجنبي للاشتباه في اعتزامهم العبور لسوريا للانضمام لصفوف “داعش”، في حين منعت 14 ألفا آخرين من دخول تركيا للاشتباه في تورطهم بأعمال إرهابية.

وأضاف أردوغان أن بلاده “تفتح أبوابها للاجئين بغضّ النظر عن عرقهم أو دينهم أو مذهبهم”، وذلك على هامش إفطار في القصر الرئاسي على شرف سفراء الدول الأجنبية في تركيا في 10 تموز.

وتتهم المعارضة التركية حكومة حزب العدالة والتنمية بتهسيل مرور مقاتلي تنظيم “الدولة” إلى سوريا، ومدّه بالسلاح، لكن الحكومة تنفي هذه الاداعات وتطالب بمحاربة التنظيم ونظام الأسد في الوقت ذاته.

تابعنا على تويتر


Top