رصاصة طائشة تقتل طفلًا سوريًا في غازي عنتاب

Untitled-114.jpg

تعبيرية من الانترنت

Untitled-11

الطفل محمد حسان

لقي طفل سوري صباح اليوم الأربعاء حتفه إثر إصابته بطلق ناري في ورشة للنسيج في مدينة غازي عينتاب التركية.

وبدأت الحادثة بمشاجرة بين صاحب العمل (اسرافيل.ب) وإحدى الدائنات (ديميت.ت)، التي قدمت لاستعادة أموالها من الورشة التي يعمل بها الطفل السوري محمد حسان ابن العشر سنوات، بحسب معلومات أفاد بها شهود عيان لجريدة ميدان التركية.

وارتفعت وتيرة المشاجرة حتى أخرج مرافق وصديق الدائنة (مصطفى.ك) مسدّسه وأطلق النار داخل الورشة لتدخل الرصاصة في رأس الطفل؛ بعدها هرب الاثنان ونقل الطفل إلى مشفى “25 كانون الأول”، ورغم محاولات إسعافه فارق محمد الحياة.

وتركت الجثة في معهد الطب الشرعي لتشخيص الحالة، بينما قبضت الشرطة التركية على مصطفى وديميت.

وتنتشر ظاهرة عمالة الأطفال السوريين في بلاد اللجوء للمساهمة في دخل عائلاتهم، وبحسب تقرير لليونيسيف ومنظمة أنقذوا الطفولة مطلع الشهر الجاري فإن أربعة من بين خمسة أطفال سوريين يعانون الفقر، بينما يبقى 2.7 مليون طفل سوري خارج المدارس، وهو رقم فاقمه عدد الأطفال المجبرين على الانخراط في سوق العمل.

وأظهر مسح أجرته المنظمتان على الدول التي تستضيف اللاجئين السوريين، أن نصف أطفال اللاجئين في الأردن يعتبرون «المعيل الرئيسي في العائلة».

تابعنا على تويتر


Top