أوباما: مشاكل سوريا لن تُحل دون دعم روسيا

Untitled-119.jpg

قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن مشاكل سوريا لن تُحل دون دعم من روسيا وتركيا وغيرها من الشركاء، مشيرًا إلى أن إيران يجب أن تكون جزءًا من المحادثات في هذا الشأن.

وأشاد أوباما، في حديثٍ إلى توماس فريدمان في صحيفة نيويورك تايمز اليوم الأربعاء، بالدور الذي شاركت به روسيا في الاتفاق النووي مع إيران، منوهًا إلى أنه تلقى اتصالًا هاتفيًا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل أسابيع للحديث عن سوريا.

“لقد شجعني اتصال السيد بوتين قبل أسبوعين… اعتقد أنهم شعروا بأن نظام الأسد يفقد قبضته على مساحات أكبر من الأراضي لصالح المعارضة، وهذا يوفر لنا فرصة لنقاش جدي معهم”، أضاف الرئيس الأمريكي مؤكدًا أن “الإطاحة بالنظام السوري ليست وشيكة ولكنها خطر متنامٍ يومًا بعد يوم”.

وأردف أوباما أنه حتى يتسنى حل المشاكل في سوريا سيكون على القوى الكبرى المهتمة بالشأن السوري الاتفاق “ليتحقق النصر في ساحة المعركة”، مضيفًا “لا أتوقع أن يكون هناك اتفاق رسمي مع إيران حول كيفية محاربة متشددي الدولة الإسلامية”.

وتأتي التصريحات عقب ساعات من المصادقة على بنود الاتفاق النووي بين إيران ودول الست، الأمر الذي لاقى ترحيبًا من بعض الدول الكبرى واستهجانًا من دول الخليج العربي وإسرائيل معتبرين أن الاتفاق سيؤدي إلى زلزلة المنطقة بأسرها.

تابعنا على تويتر


Top