إعلام حزب الله يتوقف عن إحصاء قتلاه

.jpg

أوقف إعلام حزب الله الرسمي توثيق قتلاه خلال معارك مدينة الزبداني شمال غرب دمشق، في ظاهرة عزاها محللون للخسائر الكبيرة التي مني بها في الأيام القليلة الماضية، في ظل استمرار الحملة العسكرية على المدينة منذ مطلع الشهر الجاري.

ويعود آخر توثيق أعده موقع جنوب لبنان التابع لحزب الله إلى 13 تموز الحالي، لينقطع نهائيًا عن كشف أسماء قتلاه منذ ذلك الحين، رغم المعارك العنيفة التي تشهدها المدينة حتى لحظة إعداد التقرير، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحزب وقوات الأسد واللجان الشعبية.

وعزا أحد الناشطين اللبنانيين المعروف باسم “منشق عن حزب الله” توقف الموقع عن إحصاء القتلى إلى الخسائر الكبيرة في صفوفه تزامنًا مع قدوم عيد الفطر، الأمر الذي سيرسخ الاحتقان الشعبي المتزايد بين أهالي القتلى وأقاربهم.

وذكر الناشط الإعلامي علاء التيناوي أن حزب الله حاول التقدم اليوم الجمعة من عدة محاور، تركزت في المحور الجنوبي (الزلاح ومعمل بقين)،  لكن المعارضة تمكنت من تدمير نقطتين للحزب وآليات تابعة له، وأسفرت المعارك أيضًا عن مقتل عدد من عناصره.

تزامنت المعارك مع قصف بري وجوي على أحياء المدينة التي باتت مدمرة بالكامل بعد 17 يومًا من التصعيد الكثيف.

واعترف إعلام حزب الله بمقتل 18 عنصرًا من جنوده في المدينة في وقت سابق، إضافةً إلى ضابطين إيرانيين وضباط وعناصر تابعين لقوات الأسد، دون تقدم ملموس على الأرض.

تابعنا على تويتر


Top