«لنرتق» يختتم نشاطاته في رمضان بسوق خيري

.jpg

جمان مراد – عنب بلدي

مع انتهاء شهر رمضان المبارك شارك فريق «لنرتق» بدعم من «اتحاد الديمقرطيين السوريين»  و «اتحاد منظمات المجتمع المدني» يوم الخميس 16 تموز في سوق خيري في اسطنبول ضمن حملة «بتستاهلو أكتر بالعيد».

الحملة بدأت بمشروع صغير لجمع الألبسة بمساعدة الأصدقاء والمعارف، ثم نشرت الدعوة على موقع فيسبوك ولاقت تجاوبًا «أكثر من المتوقع» بحسب راتب، أحد أعضاء فريق «لنرتق». وقد استطاعت الحملة تأمين ملابس (جديدة ومستعملة) لأكثر من 100 عائلة، معظمها لا معيل لها بحسب السيدة رزان أتاسي، العضو في اتحاد الديمقراطيين، من بينهم 50 طفلًا بالإضافة إلى عدد من الجرحى.

محمد طفل من إدلب يبلغ من العمر 4 سنوات، جاء برفقة أخته إلى السوق الخيري، وبدت سعادته البالغة في ضحكاته البريئة وهو يختار ملابس العيد بنفسه. يقول راتب «الهدف من السوق جعل الأطفال يختارون ملابسهم بأنفسهم ليعيشوا أجواء العيد، فهو يستهدف العائلات الذين لا يستطيعون  شراء الملابس لأطفالهم».

السوق الخيري ليس إلا فعالية ضمن حملات خطط لها الفريق بالتعاون مع اتحاد الديمقراطيين. تضيف الأتاسي «بعد العيد سنعمل على إعادة تأهيل الطلاب في المدارس من خلال زيارات إلى الأهالي وإحصاء عدد الطلاب، لتزويدهم بالمستلزمات المدرسية من ألبسة وحذقائب، ومحاولة تسجيلهم في المدارس التركية والسورية.

«لنرتق» هم مجموعة من الشباب السوريين تجمعوا لمساعدة الجرحى السوريين، وإقامة الأنشطة للأطفال في تركيا، وذلك بمساعدة منظمات مدنية. تأسس الفريق في 25 أيار من العام الحالي ويضم 45 متطوعًا جمعتهم الرغبة في مد يد المساعدة والارتقاء بالعمل  التطوعي، بحسب راتب.

نظم الفريق خلال شهر رمضان عدة حملات من بينها «5 تمرات» التي استمرت لـ 10 أيام وغطت 15 ساحة في مناطق متفرقة في اسطنبول، وحملة «نحنا أهلك» في مرسين، التي تضمنت «كرنفال صائم» وحضره 50 طفلًا و25 عائلة وتضمن مجموعة من الأنشطة والمسابقات.

تابعنا على تويتر


Top