باستثناء المقاهي.. “داعش” تحجب الإنترنت داخل الرقة

Untitled-135.jpg

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين (20 تموز)، إن العناصر الأمنية لتنظيم “الدولة الإسلامية” داهموا مقاهي الإنترنت ومنعوا استخدام النواشر داخل مدينة الرقة.

وأشار المرصد إلى تفتيش العناصر لرواد المقاهي وفك النواشر (واي فاي)، التي تبث شبكة الإنترنت إلى المنازل المجاورة بعد أقل من 24 ساعة على تعميم القرار الذي أعطى أصحاب المقاهي مهلة 4 أيام لفك النواشر وإلغاء اشتراكات المنازل حتى التي تخص مقاتلي التنظيم، والاكتفاء بتوفير خدمة الإنترنت داخل المحلات فقط.

سرمد الجيلاني، وهو أحد مؤسسي حملة الرقة تذبح بصمت، قال في حديثٍ إلى عنب بلدي إن التنظيم بدأ بحملته منذ شهرين مانعًا استخدام النواشر في العديد من المدن قبل الرقة، “بدأت الحملة في مدينة معدان و من ثم توسعت إلى بعض قرى الريف الشرقي و بعدها القرى القريبة من الريف الغربي ووصولًا إلى مدينة الرقة اليوم بعد قرار المهلة أمس”.

ويحاول التنظيم بهذه الخطوة فرض تعتيم إعلامي على ما يجري داخل مدينة الرقة، المعقل الرئيسي له في سوريا، بحسب المرصد، الذي قال إن هدفه قطع التواصل بين مقاتلي التنظيم غير السوريين وذويهم خوفًا من عودتهم، أو خوفًا من تخابرهم مع الأجهزة التي يعملون لصالحها.

وكان التنظيم أعدم العديد من عناصره الأجانب بعد محاولتهم الهرب باتجاه الحدود التركية من المناطق التي يسيطر عليها، في حين اعتقل البعض الآخر بهدف منعهم من العودة إلى بلادهم.

تابعنا على تويتر


Top