وزير الخارجية البريطاني: لا نرغب بسقوط الأسد

b52415732dfaf0b72e0508b272268356-650x320.jpg

قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، إن بلاده لا ترغب في إسقاط نظام الأسد بل تكتفي بمرحلة انتقال سياسي.

وخلال اجتماع للبرلمان البريطاني أمس الثلاثاء، اعتبر هاموند أن التدخل العسكري لن يكون ذا نفع في سوريا أو العراق، مردفًا “نريد تغييرًا ديمقراطيًا في النظام السوري من خلال حكومة شرعية تحظى بدعم كل المجموعات المعتدلة للسلطة في البلاد، وتحارب داعش”.

“النتيجة المطلوبة هي حصول تغيير سياسي في النظام مع الحفاظ على البنية الأساسية للدولة، لأننا لن نحصل على النتائج المطلوبة في حال انهارت مؤسسات النظام”، أضاف الوزير مشددًا “على ضرورة عدم تكرار الأخطاء في سوريا والعراق”.

وكانت وزارة الدفاع البريطانية أعلنت، الجمعة 17 تموز، مشاركة عناصر من الطاقم العسكري البريطاني مع الوحدات الأمريكية والفرنسية في عمليات التحالف ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، رغم رفض مجلس العموم البريطاني لتنفيذ ضربات ضد نظام الأسد بعد استخدامه للسلاح الكيميائي.

تابعنا على تويتر


Top