عضو المجلس المحلي يختطف نهارًا في دوما

Untitled-147.jpg

تعرض المهندس أمين بدران، عضو المجلس المحلي لمدينة دوما، للاختطاف والضرب المبرح على يد مجهولين، أمس الخميس، قبل رميه مقيدًا ومعصوب العينين في منطقة زراعية بين مدينتي دوما وحرستا.

وقال مهران عيون، عضو المجلس المحلي في المدينة، إن المهندس أمين بدران، والذي يشغل منصب رئيس مكتب الخدمات ومدير المكتب التنفيذي في المجلس، اختطف أثناء عودته إلى المنزل في الساعة الثالثة ظهر أمس، وتعرض للضرب المبرح والشتائم.

11781675_10153114035838790_6203437639537585296_nووجد عضو المجلس المحلي شبه عارٍ في منطقة زراعية مهجورة بين حرستا ودوما، في ساعة متأخرة من ليلة أمس، مقيد اليدين ومعصوب العينين وعلى جسده جروح وكدمات.

وأوضح عيون في حديث إلى عنب بلدي أن المهندس بدران “معروف لدى الجميع بالنزاهة والإستقامة وقول كلمة الحق”، نافيًا أن يكون قد تلقى تهديدات سابقة، أو أن لديه عداوة مع فصائل أو جهات أخرى.

وأكد عضو المجلس أنه سيتم تقديم شكوى بشأن الحادثة إلى القضاء المختص في الغوطة الشرقية خلال الأسبوع القادم، نظرًا لتعطيل الجهات القضائية والأمنية اليوم الجمعة.

ونقل عيون إدانة المجلس المحلي للحادثة معتبرًا أنها “اختطاف للعمل الخدمي والمدني في المدينة”، داعيًا “كافة الأطراف والتشكيلات العسكرية والمحاكم القضائية والشرعية أن تأخذ دورها في حماية الأهالي والهيئات المدينة في دوما”.

ويشرف المجلس المحلي في دوما على الأعمال الخدمية في المدينة، إضافة إلى العمل الإغاثي والإنساني في ظل الحصار المفروض على الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

يذكر أن حوادث اختطاف واغتيال شهدتها الغوطة الشرقية خلال العامين الماضيين، تبعها حملات أمنية طالت عشرات الشبان وقضت على خلايا تابعة لتنظيم “الدولة”.

تابعنا على تويتر


Top