قوات الأسد تفشل في اقتحام عقرب

akrab-2.jpg

فشلت قوات الأسد والميليشيات المساندة له في اقتحام بلدة عقرب في ريف حماة الجنوبي، بعد تمهيد مدفعي وجوي ومواجهات عنيفة ضد فصائل المعارضة منذ الصباح الباكر، خسرت فيها القوات المهاجمة عددًا من العناصر.

وحاولت قوات الأسد مدعومة بميليشيات “الشبيحة” من القرى الموالية اقتحام البلدة من ثلاثة محاور في ظل مساندة وغطاء مدفعي مكثف، لكن فصائل المعارضة تمكنت من صد الهجوم وأسفرت المعركة عن خسائر بشرية في القوة المهاجمة، وفق صهيب العلي، الناطق باسم حركة تحرير حمص.

وأضاف العلي، في حديثٍ إلى عنب بلدي، أن الحركة وفصائل المعارضة في المنطقة كثقت قصف المدفعية ضد حواجز الأسد في القرى الموالية.

وتقع عقرب في الجنوب الغربي لمحافظة حماة وتتبع إداريًا لمنطقة مصياف، وهي على تماس مع قرى سهل الحولة في ريف حمص الشمالي.

وتحيط بالبلدة عدة قرى موالية من المحاور الجنوبية والشمالية والغربية أبرزها بقرص ومريمين وعوج والحمري، في حين يحدها من الشرق عدة قرى محررة أبرزها تلدو وكفرلاها وحربنفسة وطلف، ويقطنها أغلبية تركمانية وأقلية من الطائفة العلوية التي غادرتها منذ مطلع الثورة.

تابعنا على تويتر


Top