أنباء عن مقتل مؤسس طالبان “الملا عمر”

ar-916194.jpg

كشفت مصادر أفغانية لوكالة الأناضول اليوم الأربعاء عن مقتل مؤسس حركة طالبان، الملا محمد عمر، دون معلومات إضافية عن تاريخ وكيفية مقتله.

وعقدت الحكومة الأفغانية مؤتمرًا صحفيًا في العاصمة كابول اليوم، قالت فيه إنها تحقق في تقارير عن وفاة الملا عمر، زعيم طالبان، في حين نقلت رويترز عن أحد الدبلوماسيين (لم تسمه) أن الملا عمر توفي قبل عامين.

ويعتبر الملا عمر أبرز المطلوبين للولايات المتحدة الأمريكية على خلفية تفجيرات 11 أيلول 2001، واختفى كليًا عن الإعلام بعد اجتياح أفغانستان من قبل قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن في التاريخ ذاته، وبعد توليه سدة الحكم في البلاد خمسة أعوام.

وتعتبر حركة طالبان من أبرز الحركات الجهادية في العالم بعد تحالفها مع تنظيم القاعدة بقيادة أسامة بن لادن، لكن تغييرًا طرأ على الحركة خلال العامين الماضيين إذ تغيرت سياساتها وتبنت لغة الحوار، كما افتتحت مكتبًا سياسيًا في العاصمة القطرية الدوحة عام 2013.

أنباء مقتل مؤسس الحركة عزز مخاوف مراقبين دوليين من انقسام محتمل من الممكن أن تشهده طالبان، يعتبر تنظيم “الدولة الإسلامية” أكبر المستفيدين منه في حال بايع المنقسمون “الخليفة” أبو بكر البغدادي.

والملا عمر هو عبد المجيد محمد عمر من مواليد 1959 في إحدى قرى قندهار، شارك في قتال الاتحاد السوفييتي عندما كان عمره 19 عامًا، وساعد على تجنيد الشباب لتتبلور “الدعوة” وتصبح حركة طالبان (الطلاب بالأفغانية) فيما بعد.

تابعنا على تويتر


Top