إسرائيل تقتل عناصر موالين للأسد في القنيطرة

M3N4NET-126826-1.jpg

نفذ الطيران الإسرائيلي غارة جوية على بلدة حضر ذات الغالبية الدرزية في ريف القنيطرة، الأربعاء (29 تموز)، ما أدى إلى مقتل 3 عناصر من ميليشيات “الدفاع الوطني” في البلدة.

وذكرت شبكة أخبار حضر عبر موقع فيسبوك أن طائرة إسرائيلية أغارت بصاروخ موجه على البلدة ظهر اليوم، مستهدفة سيارة كانت تقل ثلاثة شبان من البلدة في منطقة قريبة من ناحية عين نورية.

11817285_879340452145099_2384637447921607017_n

وسيم عادل بدرية

وبحسب الشبكة، فإن القتلى هم نادر جميل الطويل، وسيم عادل بدرية ومهند سعيد بركة، وقد نقلت جثثهم إلى مشافي العاصمة دمشق.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نقل في تقرير له أن خمسة قتلى سقطوا في الاستهداف بينهم عنصران من حزب الله اللبناني، لكن موقع قناة المنار اللبناني التابع نفى أن يكون هناك قتلى للحزب.

وكالة الأنباء الرسمية (سانا) لم تعلق على الغارة حتى لحظة إعداد التقرير، واكتفت بنشر خبر ميداني عن القنيطرة قالت فيه: “وحدة من الجيش والقوات المسلحة تقضي على مجموعة ارهابية حاولت التسلل من أحراج قرية جباتا الخشب باتجاه تل القبع بريف القنيطرة”، كذلك امتنع المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي التعليق على الحادث.

وتقع بلدة الحضر في ريف القنيطرة الغربي على تماس مع مرتفعات الجولان المحتلة، وتسعى قوات المعارضة للسيطرة عليها منذ نحو شهرين حين اشتعلت المعارك ضد مقاتلي الأسد حزيران الماضي، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى.

تابعنا على تويتر


Top