الأسد في عيد الجيش: النصر معقود على رايتكم “الوطنية”

Untitled-22.jpg

وجه بشار الأسد كلمة عبر مجلة “جيش الشعب” بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس الجيش السوري اليوم (1 آب)، معتبرًا أن مقاتليه كانوا “على قدر التحدي حاضرين بقوة في كل مواجهة مع العدو” الذي وصفه بالإرهابي.

وأضاف الأسد “أيها الأخوة المقاتلون كونوا كما عرفكم أبناء شعبنا الأبي أمناء على عهدكم الذي عاهدتم وقسمكم الذي أقسمتم وعلى تاريخ هذا الجيش العريق، الذي ما تأخر يومًا عن أداء الواجب الوطني والقومي”، مردفًا “لتعلموا يقينًا أن النصر معقود على رايتكم الوطنية وأنكم جديرون بالنصر لأنكم تنتمون لمدرسة الشرف والرجولة والصمود والمقاومة”.

وكان الأسد أصدر بتاريخ 25 تموز الماضي المرسوم التشريعي رقم 32 لعام 2015، القاضي بمنح عفو عام عن “جرائم” الفرار الداخلي والخارجي والجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم المرتكبة قبل هذا التاريخ، بعد استنزاف قواته واعتماده على ميليشيات أجنبية في الحرب ضد مقاتلي المعارضة.

كما اعتبر في آخر ظهور علني له في دمشق في 26 تموز أن “خسارة معركة في الحرب لا تعني الهزيمة”، مشيرًا إلى إمكانية التخلي عن بعض المناطق والتركيز على أخرى، في أول إقرار ضمني له بسلسلة الخسائر التي تعرضت لها قواته خلال الأشهر الماضية.

وأضاف “عندما نتحدث عن حرب شرسة، كالتي تحصل في سوريا، فمن الطبيعي أن تكون عملية كر وفر، ربح وخسارة، صعود وهبوط “، معتبرًا، في أكثر تصريحاته نقاشًا بين المراقبين للشأن السوري، أن “الوطن ليس لمن يسكن فيه أو يحمل جنسيته وجواز سفره، بل لمن يدافع عنه ويحميه”.

وخسرت قوات الأسد مواقع واسعة خلال الأشهر الماضية في محافظتي إدلب ودرعا لصالح مقاتلي المعارضة، كما انتزع داعش منها مدينة تدمر التاريخية وأجزاء واسعة من البادية السورية، بينما تعتبر والميليشيات المؤازرة لها مسؤولية عن مقتل أكثر من 200 ألف سوري على مدار الـ 5 سنوات السابقة.

تابعنا على تويتر


Top