لدورة ثانية.. خوجة رئيسًا للائتلاف المعارض

Untitled-15.jpg

من اجتماع الهيئة العامة 2 آب 2015

جدّد الائتلاف الوطني السوري ثقته بخالد خوجة لدورة رئاسية ثانية وأخيرة مدتها 6 أشهر، خلال اجتماع أجرته الهيئة العامة ليلة الأحد 2 آب، في مدينة اسطنبول التركية.

وحصل خالد خوجة على 59 صوتًا متقدمًا على موفق نيربية (38 صوتًا) في الجولة الأولى من الانتخابات، وفق معلومات اطلعت عليها عنب بلدي، بينما حاز محمد يحيى مكتبي على 59 صوتًا في الجولة الثانية ليصبح أمينًا عامًا، فيما أعيد انتخاب كل من هشام مروة ومصطفى أوسو ونغم غادري نوابًا للرئيس.

وضمت الهيئة السياسية للائتلاف 19 عضوًا وهم: أنس العبدة، صلاح درويش، فؤاد عليكو، موفق نيربية، عبد الأحد صطيفو، نذير الحكيم، رياض الحسن، سهير الأتاسي، محمد جوجة، محمد قداح، نصر الحريري، واصل الشمالي، هيثم رحمة، حسان الهاشمي، خطيب بدلة، بدر جاموس، أحمد تيناوي، هادي البحرة وفايز سارة.

وأكد خوجة في لقاء مع عنب بلدي، الجمعة 24 تموز، على وجوب إصلاح “الخطأ البنيوي” في الائتلاف خلال الفترة المقبلة بغض النظر عمّن ستؤول إليه الرئاسة، مشيرًا إلى فشله في تحقيق آلية التوافق داخل المؤسسة.

وأضاف “حالة الائتلاف وقبله المجلس الوطني تناسب الديمقراطيات المستقرة ولا تناسب الحالة الثورية، باعتباره برلمانًا ولا يمكن أن نطلب من أحزاب أو مكونات داخله أن تتوافق على جميع القضايا”.

وكانت اجتماعات الهيئة العامة بدورتها الثالثة والعشرين انطلقت قبل ثلاثة أيام، وعلى رأس أعمالها انتخاب هيئة رئاسية لدورة جديدة، ومناقشة الوضع الميداني وتأثيرات الاتفاق النووي الإيراني على الثورة السورية والمنطقة.

تابعنا على تويتر


Top