الكساد يحول الشوندر السوري إلى “أعلاف”

Untitled-18.jpg

قال مدير عام مؤسسة الأعلاف، مصعب العوض، إن المؤسسة بدأت تصنيع فرّامات خاصة لتقطيع درنات محصول الشوندر السكري الفائضة عن حاجة جمعيات القطاع العام، تمهيدًا لنشرها وتجفيفها وإدخالها في العملية التصنيعية للمعامل التابعة للمؤسسة العامة للأعلاف.

وأضاف العوض، وفق ما نقلت عنه صحيفة الوطن المقربة من النظام اليوم الاثنين، أن مبيعات المؤسسة من المواد العلفية بلغت خلال النصف الأول من العام الحالي نحو 138 ألف طن، أما مشتريات المؤسسة من المواد العلفية للفترة نفسها فبلغت قرابة 203 آلاف طن.

ويستخدم الشوندر السكري في استخراج السكر الذي تخطى عتبة 150 ليرة للكيلو غرام الواحد في المناطق التي تخضع لسيطرة النظام، بينما يتراوح من 500 إلى 1000 ليرة في المناطق المحاصرة على تخوم العاصمة.

وبلغت أضرار المؤسسة العامة للسكر 6 مليارات و841 مليون ليرة، منذ بداية ما وصفته وزارة الصناعة بـ “الأعمال الإرهابية والتخريبية”، منها أضرار مباشرة بأكثر من 5 مليارات ليرة وأخرى غير مباشرة بـ مليار و761 مليون ليرة، وفق تقرير صدر عن الوزارة نهاية العام الماضي.

بينما كشف وزير الصناعة، كمال الدين طعمة، في شباط من العام الجاري، عن “إشارات استفهام حول صرف نفقات في المؤسسة دون جدوى تحت مسميات صيانة وقطع تبديل وصلت إلى 200 مليون ليرة لسنة واحدة دون مبرر”.

تابعنا على تويتر


Top