نشاط جديد يرسم البسمة على وجوه الأطفال

142.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 36 – الأحد – 28-10-2012

تجمع حرائر داريا – عنب بلدي

في نشاط جديد وملفت، قامت حرائر داريا يوم الأربعاء 24 تشرين الأول 2012 بتنظيم ما أسموه «حفلة حج الأطفال». وهي عبارة عن نشاط تعليمي – ترفيهي لأطفال شهداء ومعتقلي داريا، قمن خلاله برفقة الأطفال بتمثيل شعائر الحج مستخدمين مجسمات صغيرة للمشاعر المقدسة، وذلك بغية دعم الأطفال نفسيًا ورفع معنوياتهم وتعويضهم عن بعض الحنان والحب الذي فقدوه جراء ممارسات النظام.

وقد قام الأطفال بارتداء اللباس الأبيض وبدأوا بالطواف حول مجسم الكعبة وهم يلبّون ويدعون، ثم سعوا بين ما يمثل الصفا والمروة في أجواء مليئة بالسعادة والفرح. ثم صعدوا على مجسم صغير لجبل عرفات وراحوا يلبون ويتوجهون بالدعاء لله تعالى لنصرة الثورة السورية وإحلال الأمن والأمان على البلاد. كذلك قاموا برمي الجمرات قبل أن يُنهوا مراسم حجهم بطواف الوداع.

قامت الحرائر بعد ذلك بتوزيع مأكولات العيد الشعبية (حلاوة سميد – فول نابت – بوشار) التي قمن بإعدادها، والتي حُرم الأطفال منها طيلة الأعياد الثلاثة الماضية. كما وزعت الحرائر على الأطفال هدايا العيد في علب على شكل خاروف العيد. وقد غمرت الأطفالَ سعادةٌ كبيرة بدت على وجوههم وفي ضحكاتهم التي لم تنقطع في هذه الأجواء الجميلة.

جريدة عنب بلدي تشكر حرائر داريا على استمرارهن في نشاطاتهن الاجتماعية اللافتة، والتي تزايدت في الفترة الأخيرة بما يتناسب مع الاحتياجات النفسية لعائلات الشهداء والمعتقلين والأسر المنكوبة، والذي قمنا برصد بعض آثاره الإيجابية أثناء لقائنا مع بعض الأهالي والمنكوبين.


تابعنا على تويتر


Top