“جيش النصر” يباشر عملياته العسكرية شمال حماة

353.jpg

شنت فصائل من المعارضة المسلحة هجومًا على حواجز لقوات الأسد في ريف حماة الشمالي، الأربعاء 5 آب، غداة إعلانها تشكيل غرفة عمليات “جيش النصر”.

وأفاد أحد قياديي الغرفة (رفض الكشف عن اسمه) أن الهدف من التشكيل الجديد هو “الدفاع عن المدنيين” في ريف حماة، و”تحرير” ريف المحافظة بشكل كامل من قوات الأسد.

ويضم “جيش النصر” 16 فصيلًا معارضًا، أبرزها تجمعا ألوية صقور الغاب والعزة وجبهة الإنقاذ المقاتلة والفرقة “111”، وتتبع هذه الفصائل للجيش الحر وتعمل في ريف حماة الشمالي والغربي.

وباشرت الغرفة عملياتها صباح اليوم، بتدمير عربة BMP في حاجز قرية الجبين، واستهداف حواجز أخرى بصواريخ وقذائف في قرية الحماميات المجاورة في ريف حماة الشمالي.

وتعمل الغرفة بالتوازي مع غرفة عمليات “جيش الفتح” في سهل الغاب، وتتميز فصائلها بامتلاك الصواريخ الأمريكية المضادة للدروع (تاو)، والتي سببت خسائر كبيرة في آليات قوات الأسد مؤخرًا.

تابعنا على تويتر


Top