داريا تؤسس مجلسًا محليًا

-المحلي.jpg

في سبيل توحيد جهود الناشطين والفاعلين على الأرض وتنسيقها في مختلف المجالات، اجتمع عدد كبير من أبناء المدينة، لاسيما الناشطين والفاعلين والذين يمثلون شريحة واسعة من أبناء المدينة، واتفقوا على آلية محددة لتشكيل مجلس موحد في داريا. وبتطبيق الآلية المتفق عليها وبعد عدة لقاءات واجتماعات تم تشكيل مجلس موحد، اتُفق على تسميته «المجلس المحلي لمدينة داريا»، ويمثل مظلة لجميع أبناء المدينة، ينسق الجهود ويتواصل باسم المدينة مع المجالس والهيئات المختلفة في الداخل والخارج، ويسهم في التأسيس لسوريا الجديدة ما بعد الأسد، ويعمل على ضبط الأوضاع وإدارة شؤون المدينة في الوقت الحالي وفي مرحلة ما بعد السقوط.

يتكون «المجلس المحلي لمدينة داريا» من عدة مكاتب مختصة تُعنى بالشؤون الثورية والطبية والإغاثية والإعلامية والعسكرية، وقد تم إشهاره يوم الخميس 25 تشرين الأول 2012، عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

المجلس المحلي لمدينة داريا

25 تشرين الأول 2012 || 9 ذو الحجة 1433 (يوم عرفة)

بيان إشهار صفحة المجلس المحلي لمدينة داريا

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى { وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }

مع استمرار الشعب السوري في استعادة دوره في صنع حاضره ومستقبله، وحتى لا تتشتت جهود المبادرين لفعل الخير والعمل بالشأن العام، تزداد الحاجة إلى وجود تنظيم أشمل وأفضل وإلى تعاون الجميع في تجاوز الأزمات والتعامل مع الواقع الجديد في مدينتنا الغالية داريا.

وقد كانت الحملة الأخيرة على مدينة داريا، التي خلفت مئات الشهداء وآلاف المصابين والمتضررين، نقطة فاصلة في العمل الأهلي والثوري في المدينة، مما استدعى اجتماع عدد كبير من الفاعلين على الأرض يمثلون معظم أطياف مدينة داريا لتشكيل مجلس موحد في المدينة، وهي خطوة طالما تاق إليها أهالي المدينة وناشطوها وعملوا على الوصول إليها. وقد اتفق على تسمية المجلس باسم (المجلس المحلي لمدينة داريا).

يقوم المجلس على توحيد الجهود وتنسيقها في مختلف المجالات الثورية والإعلامية والإغاثية والعسكرية وغيرها، والتواصل والتنسيق مع المجالس والجهات الأخرى على امتداد سوريا وخارجها، ويعمل على التأسيس لسوريا الجديدة وضمان الاستقرار والسلم الأهلي بعد سقوط النظام.

وبعد مدة من انطلاقة المجلس الفعلية على الأرض وترسيخ دوره في المدينة، قرر المجلس إشهار صفحته الرسمية

https://www.facebook.com/majles.daraya

لتكون ناطقة باسمه وتعكس نشاطاته وأعماله، وتعزز التواصل بينه وبين أهالي داريا ومتابعيه وذوي الصلة به .

يسعى المجلس إلى أن يكون عمله خطوة إضافية على طريق دعم الثورة السورية المباركة وبناء سوريا الحرة الكريمة.

والله الموفق والمستعان

ريف دمشق – داريا

9 ذو الحجة 1433  –   25 تشرين الأول 2012

عنب بلدي:

جريدة عنب بلدي تتمنى للمجلس المحلي لمدينة داريا النجاح والتوفيق في عمله لما فيه الخير لمدينة داريا وأبنائها. كما تتمنى أن يصبح هذا المجلس المظلة الشاملة التي تتوحد تحت رايتها جهود جميع أبناء المدينة من مدنيين وعسكريين على اختلاف أرائهم ورؤاهم لتحقيق الهدف المشترك في الحرية والعدالة والكرامة.

تتحفظ عنب بلدي عن ذكر تفاصيل عن بنية المجلس وهيكليته وأعضائه بسبب الظروف الأمنية المعروفة، وتأمل أن يكون لها وقفات مستقبلية مع المجلس لاستعراض نشاطاته وإنجازاته الفعلية.


تابعنا على تويتر


Top