“نصرة للزبداني”.. فيلق الرحمن يستهدف مواقع الأسد في دمشق

1122.jpg

بدأ فيلق الرحمن، أحد فصائل المعارضة العاملة في محافظة دمشق، حملة عسكرية استهدف خلالها مواقع قوات الأسد في العاصمة وريفها “نصرة” لمدينة الزبداني، وفق بيان رسمي للفصيل.

وتنفذ الحملة، التي بدأت مطلع آب الجاري، كتيبة المدفعية التابعة لفيلق الرحمن، مستهدفة بقذائف المدفعية وصواريخ محلية الصنع مواقع وحواجز عسكرية في حي جوبر والمتحلق الجنوبي والمربع الأمني في المدينة، إضافة إلى مواقع أخرى لقوات الأسد.

وأكد مالك السيد مدير المكتب الإعلامي لفيلق الرحمن، أن الاستهداف المدفعي والصاروخي حقق إصابات دقيقة، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من العناصر، منوهًا إلى أن الحملة مستمرة دون تحديد موعد لانتهائها.

ومن جهة أخرى أشار الناشط الإعلامي براء أبو يحيى، من مدينة عربين في الغوطة الشرقية، إلى موجهات اندلعت أمس بين فصائل المعارضة وقوات الأسد على الجبهات المحاذية للمدينة، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من العناصر من كلا الجانبين، في ظل تخوف الأهالي من غارات جوية يشنها الطيران الحربي.

وتأتي الحملة ردًا على الهجوم الذي تشنه قوات الأسد مدعومة بعناصر حزب الله اللبناني وميليشيات أخرى على مدينة الزبداني في ريف دمشق الغربي منذ أكثر من شهر بغية السيطرة عليها، وسط قصف هو الأعنف استهدف الأحياء السكنية فيها مخلفًا عددًا من الضحايا ودمارًا واسعًا في الأبنية.

تابعنا على تويتر


Top