قارب يقل مهاجرين يغرق قبالة السواحل الليبية

Untitled-130.jpg

أعلن خفر السواحل الإيطالي، الأربعاء 5 آب، انقلاب مركب يقل مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية، مشيرًا إلى إنقاذ قرابة 100 ناج من المياة على الفور.

وقالت وكالة فرانس برس إن المركب “المحمل بأكثر من طاقته” وجه نداء استغاثة إلى خفر السواحل في صقلية، الذي حوّل النداء إلى مركزهم في روما، وهو ينسق عمليات إغاثة زوارق المهاجرين جنوب إيطاليا، ليتوجه مركبان باتجاه السواحل الليبية أحدهما يتبع لمنظمة أطباء بلا حدود والثاني للبحرية الإيرلندية.

واستخدمت السفينة الإيرلندية التي وصلت أولًا زورقين مطاطيين للاقتراب من مركب الصيد لكنه سرعان ما انقلب، كما أرسلت أربعة زوارق إنقاذ إضافية إلى المكان، بحسب الوكالة.

من جهته قال متحدث باسم خفر السواحل للوكالة إن هذه الزوارق تقل عادة عددًا كبيرًا من المهاجرين “يكفي أن ينهض عدد منهم في الوقت نفسه لينقلب الزورق”.

وكانت نوال سوفي، الناشطة الإيطالية في شؤون المهاجرين عبر المتوسط، أعلنت صباح اليوم أنها تلقت نداء استغاثة من مركب يقل نحو 600 شخص، فيما رجح خفر السواحل أن يكون نفس المركب الذي تعرض للحادث.

ونشرت منظمة الهجرة الدولية بيانًا، الثلاثاء 4 آب، أشارت فيه إلى أن أكثر من ألفي مهاجر غير نظامي لقوا حتفهم العام الحالي، أثناء محاولتهم البحث عن حياة أفضل باجتيازهم الطريق “الأكثر دموية” عبر البحر المتوسط.

تابعنا على تويتر


Top