مايكروسوفت تتجسس علينا من “نوافذ” ويندوز

11815897_851435938245576_207925280_n.jpg

واجهت شركة مايكروسوفت سلسلة انتقادات بعد إصدار نظامها الجديد “ويندوز 10”، خصوصًا فيما يتعلق بعدم احترام الحياة الشخصية للمستخدمين والتجسس عليهم.

المؤسسة الشهيرة “Free Software Foundation” المعروفة بـ “FSF”، دعت بشكل رسمي، في بيان نشرته عبر موقعها نهاية الأسبوع الماضي، لمقاطعة نظام ويندوز الجديد من قبل الشركات وحتى المستخدمين العاديين، نظرًا لعدم احترام الشركة الأمريكية لمستخدميها وقلة تقديرها لهم، وفق تعبير المؤسسة.

وتشير المؤسسة، التي تدافع عن البرمجيات مفتوحة المصدر خصوصًا “لينكس”، إلى أن نظام ويندوز 10 يعمل بشيفرة مصدر غير قابلة للولوج من طرف المستخدم، ما يعطي مايكروسوفت القدرة على تجريب جميع الميزات والخاصيات التي تكون في المرحلة الأولية مجانية، قبل أن تصبح مدفوعة بعد أن تصل التجارب على المستخدم إلى “مرحلة النضج”، في إشارة إلى استثمار المستخدم كـ “فأر تجارب”.

وأكد جون سوليفان، المدير التنفيذي للمؤسسة، أن “مايكروسوفت قامت بإبداء وعودها حول الأمن والحماية من قبل، وها هي تفعلها مجددًا، لكن في نهاية الأمر هذه الوعود لا معنى لها”، مضيفًا “من المعلوم أن البرمجيات الاحتكارية مثل ويندوز غير آمنة، والسبب ليس سياسات الخصوصية وإنما إخفاء التعليمات البرمجية الخاصة بنظام التشغيل عن المستخدمين، الذين من المفترض تأمين مصالحهم الخاصة”.

وأضاف سوليفان “أنتم كمستخدمين، كيف تستطيعون تأمين منازلكم الخاصة وفي الأصل ليس لديكم مفتاحيها؟ إنه ليس نظام أمني، بل هو سجن”.

”الحريّة والأمن لا يتطلّبان فقط أن نُلقِي نظرة خاطفة على التعليمات البرمجية، وقد أثبتت مايكروسوفت مرارًا وتكرارًا مفهومها الخاص بشأن الباب الخلفي (الذي تتحكم من خلاله بأنظمة التشغيل)، فإن علمنا أن الباب الخلفي مفتوح على مصراعيه للاختراق، فلا خير فيه إذا كُنّا ممنوعين من إغلاقه“، تقول مؤسسة “FSF”.

وفي ظل فقرٍ في ردود ميكروسوف على هذه الاتهامات، نشر الموقع الإخباري time.com ردًا باسم مايكروسوفت على مقال نشر في صحيفة The Guardian يفيد بتعامل ميكروسوفت مع وكالة الأمن القومي الأمريكية ومكتب التحقيقات الفدرالية. وكان الرد ”هذا ليس صحيحًا وهو معقد أيضًا، لا يمكننا أن نشرحه لكن ياليتنا نستطيع”.

وتؤكد مؤسسة “FSF” أن مايكروسوفت تعتبر المستخدمين مجرد قواعد بيانات يمكن بيعها لأغراض تجارية كما أنها تتجسس عليهم، مشبهةً نظام ويندوز بـ “النافذة” التي تتجسس الشركة علينا منها.

تابعنا على تويتر


Top