مقتل “قاشوش كفرزيتا” في معارك ريف حماة

11143590_851836774872159_8554639711720916464_n.jpg

شيع أهالي مدينة كفرزيتا، الأربعاء 5 آب، الشاب حسين عيسى الدامس العبد الله، الملقب بـ “قاشوش كفرزيتا”، الذي سقط في المعارك الدائرة بالقرب من حاجز الحماميات التابع لقوات الأسد في ريف حماة الشمالي.

وخرج العبد الله في عشرات المظاهرات ضد نظام بشار الأسد خلال الأعوام الأربعة الماضية، ردد خلالها أناشيد وأهازيج ثورية رغم سنه الصغير، فلقبه أهالي مدينته بـ “قاشوش كفرزيتا الصغير”، نسبة لمنشد مدينة حماة ابراهيم القاشوش، والذي اشتهر بأغنية “يلا إرحل يا بشار” في مظاهرات ساحة العاصي وسط المدينة.

شارك العبد الله في معارك ريف حماة الشمالي، وقضى خلال المواجهات التي اندلعت أمس بالقرب من حاجز بلدة الحماميات التابع لقوات الأسد، ولم يتجاوز من العمر 15 عامًا.

المحامي والناشط الحقوقي عبد الناصر حوشان، ابن مدينة كفرزيتا، نعى حسين العبد الله، قائلًا “عرفته ساحات المظاهرات في مدينته كفرزيتا عنقاء الثورة بصوته الشجي وأسلوبه الحماسي الذي كان يلهب مشاعرنا فكانت تتخطفه الأيادي لترفعه على أكتاف الأحرار التي أوقدها بمرثيات الحزن على شهداء الثورة السورية وألهبها بقصائد الحماسة والبطولة وكان يختمها بأهازيج الفرح بالنصر وتحية أبطال الجيش الحر على مساحة الوطن” .

وتقع كفرزيتا شمال مدينة حماة، وتعتبر أبرز المدن الخاضعة للمعارضة المسلحة في المحافظة، وتلقت خلال الأعوام الثلاثة الماضية نحو 1300 برميل متفجر بحسب إحصاءات محلية، عدا عن مئات القذائف والصواريخ من قبل حواجز قوات الأسد، ما سبب دمارًا كبيرًا في أحيائها وأدى إلى نزوح معظم سكانها.

– مظاهرة في مدينة كفرزيتا قادها حسين العبد الله:

تابعنا على تويتر


Top