تخريج دفعة جديدة من “كتائب البعث” في السويداء

11828811_891429380936435_5764601015873820768_n.jpg

تخرج 380 مقاتلًا ومقاتلة، الأربعاء 5 آب، من معسكر سد العين في محافظة السويداء التابع لـ “كتائب البعث”، المساندة لقوات الأسد في المعارك التي تخوضها في المنطقة الجنوبية.

وقالت شبكة أخبار السويداء الموالية، إن المقاتلين أجروا معركة تدريبية نهاية المعسكر باستخدام الذخيرة الحية لمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

ويعتبر معسكر سد العين من أهم الثكنات العسكرية للنظام في المنطقة، وأفادت تقارير حقوقية سابقة أن عشرات الشباب من أبناء السويداء اقتيدوا قسرًا إلى المعسكر لتلقيهم تدريبات وتطويعهم “كرهًا” في صفوف الميليشيات الداعمة للأسد بحجة “الدفاع” عن المدينة.

ويقع المعسكر جنوب مدينة السويداء على مقربة من بلدتي القريا وصلخد، ويضم عتادًا ثقيلًا ومستودعات للأسلحة وخزانات للوقود، وتعتمد عليه قوات الأسد في تذخير معارك ريف درعا إلى الغرب.

ويعتمد النظام على الميليشيات الداعمة للجيش في تسيير أمور المدن والبلدات الخاضعة لسيطرته، نظرًا لتدهور المؤسسة العسكرية باعتراف الأسد خلال خطابه الأخير، الذي أشار إلى إمكانية التخلي عن بعض المناطق والتمسك بأخرى وفق ما تفرضه “استراتيجة المعارك”.

تابعنا على تويتر


Top