الجيش الأردني يُدمر سيارة قادمة من سوريا

JordanPickupBurn.jpg

سيارة دمرتها قوات حرس الحدود الأردنية فجر الجمعة 7 آب على الحدود مع سوريا

دمّر الجيش الأردني صباح الجمعة 7 آب، سيارةً قادمة من الأراضي السورية باتجاه الحدود الأردنية، ومحملة بكميات كبيرة من المخدرات، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، بترا.

وقال مصدر عسكري أردني، للوكالة إنه حوالي الساعة الرابعة والنصف من فجر اليوم حاولت سيارة (بيك آب) قادمة من الأراضي السورية اجتياز الحدود الأردنية “بسرعة عالية جدًا”، وتعامل معها الجيش “وفق قواعد الاشتباك قبل دخولها الحد الأردني وتدميرها”.

وأفاد بأن قوات حرس الحدود وجدت داخل السيارة المحترقة كميات من المخدرات تُقدر بثلاثة شوالات محترقة، جزء منها لم يحترق، بالإضافة إلى سلاح أتوماتيكي وكمية من الذخيرة، مشددًا أن القوات المسلحة الأردنية “لن تسمح لأحد باختراق حدودها أو اجتيازها بطريقة غير شرعية ولن تتهاون مع أي كان ممن يحاولون المس بأمن الأردن ومواطنيه”.

وكانت القوات المسلحة الأردنية أحبطت، قبل عدة أيام عملية تهريب 885 كيلوجرام من “الحشيش”، وأكثر من أربعة ملايين “قرص كبتاغون” من الأراضي السورية إلى المملكة.

وتستقبل الممكلة قرابة مليون و390 ألف لاجئ سوري فار من الحرب، أكثر من نصفهم مسجلون كلاجئين في سجلات مفوضية الأمم المتحدة، وقرابة 81 منهم في مخيم الزعتري الحدودي مع سوريا.

وتمتد الحدود الأردنية السورية على مسافة 375 كيلومترًا،وتشهد  استنفارًا عسكريًا جراء الحرب الدائرة في سوريا، بالإضافة إلى محاولات تسلل العشرات من السوريين من خلال معابر غير شرعية.

تابعنا على تويتر


Top