نجل هلال الأسد يقتل عميدًا والموالون يصفونه بـ “الشبيح”

11828727_879831575405898_5991485115853562810_n.jpg

سليمان هلال الأسد

قَتل سليمان هلال الأسد، أحد أقارب رئيس النظام بشار الأسد، العميد الركن حسان الشيخ بسبب خلاف حول أحقية المرور في أحد شوارع مدينة اللاذقية، الجمعة 7 آب،

الحادثة حصلت ظهر اليوم عند دوار الأزهري في مدينة اللاذقية وأطلق سليمان النار على العميد أمام ولديه، بحسب صفحات موالية للنظام في موقع الفيسبوك، وتأكدت عنب بلدي منها عبر مصادر في المنطقة.

موالون نعوا العميد الشيخ واصفين إياه بـ “المهندس الخلوق الذي كرمه السيد الرئيس”، واعتبروا سليمان الأسد “مجرمًا شبيحًا”، كما غرد أحدهم عبر موقع تويتر “الشهيد العميد حسان الشيخ استشهد من قبل داعش المؤيدة على جبهة دوار الأزهري باللاذقية دفاعًا عن كرامته أمام أبنائه”.

وكان هلال الأسد، والد سليمان وابن عمّ بشار الأسد (ومؤسس الدفاع الوطني في اللاذقية)، قتل في آذار 2014 في ظروف غامضة وروايتين: أولاهما أشارت إلى أن مقتله في معارك كسب ضد المعارضة المسلحة، وأخرى أكدت أنه قتل على يد ابن عمه فواز.

وعرف عن سليمان نفوذه الواسع في اللاذقية وتحكمه بميليشيات مسلحة تنفذ عمليات سطو واختطاف وترهيب بين أبناء المدينة، بحسب ناشطين معارضين وآخرين مؤيدين للنظام.

تابعنا على تويتر


Top