طيران الأسد يدمّر 4 مشافٍ في إدلب ويقتل 18 مدنيًا

11846530_1649593938589082_2281588484931634713_n.jpg

الأضرار التي طالت مشفى كنصفرة . الجمعة 7 آب 2015

استهدف الطيران الحربي والمروحي التابع لنظام الأسد، الجمعة 7 آب، عدة مدن وبلدات في محافظة إدلب مخلفًا 18 ضحيةً وعشرات الجرحى ودمارًا طال 4 مشافٍ ميدانية.

وأفادت شبكة المعرة اليوم، عبر صفحتها في الفيسبوك، أن الطيران الحربي نفذ غارات جوية منذ الصباح الباكر على مدن وبلدات كفرنبل وسراقب وكنصفرة وحزارين في ريف إدلب، مستهدفًا المشافي الميدانية ما أدى إلى دمار كبير وخروج بعضها عن الخدمة.

الغارات استهدفت أيضًا مدن وقرى إدلب وأريحا وكفروما وعين لاروز وسفوهن وجوزف وكفرعويد وأرنبة والمزورة ومحيط مطار أبو الظهور العسكري، بأكثر من 20 غارة جوية حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وأحصت الشبكة مقتل 18 مدنيًا جراء التصعيد معظمهم في مدن سراقب وأريحا وجوزف وأرنبا والموزرة، إضافة إلى عدد من الجرحى حالة بعضهم خطرة.

ويأتي هذا التصعيد تزامنًا مع معارك تخوضها المعارضة المسلحة ضد قوات الأسد في ريفي إدلب الغربي وحماة الشمالي ضمن غرفة عمليات “جيش الفتح”، وسط أنباء عن تقدم حققته المعارضة خلال اليومين الماضيين.

تابعنا على تويتر


Top