بلدات الريف الغربي.. قصف واعتقالات وإغلاق طرق

.jpg

عنب بلدي – الغوطة الغربية

تلقت مدينة مقيلبية تهديدًا “شديد اللهجة” من اللواء 75 المشرف على البلدة، إثر خطف “تحالف الراية الواحدة” لمجند كان يتجول داخل البلدة. ومفاد التهديد، بحسب مراسل عنب بلدي في المنطقة، أن النظام سيقصف البلدة بحال لم يسلَّم المختطف إلى قوات الأسد؛ وردّ تحالف الراية الواحدة ببيان يوضح تفاصيل الحادثة ويتوعد بتحويل البلدة إلى منطقة عسكرية بحال تعرض النظام للمدنيين وقصف البلدة.

وتعرضت منطقة البساتين الواصلة بين مقيلبية والكسوة إلى قصف عنيف من عربات الشيلكا المتواجدة في اللواء 75 وجبل المضيع يوم الثلاثاء 4 آب، ما أسفر عن أضرار مادية، ولم تسجل إصابات بشرية.

في جديدة عرطوز، أفاد شهود عيان عن حملة مداهمات شنتها قوات الأسد في البلدة تركزت على حي كرم الجوز في منطقة البساتين، ولم يتسنّ لعنب بلدي التأكد من أي من حالات الاعتقال.

وأفاد المراسل عن استمرار قوات الأسد استهدافها اليومي لبلدة خان الشيح بالمدفعية والبراميل المتفجرة؛ وشهدت البلدة يوم السبت الماضي 1 آب سقوط 6 براميل متفجرة، أحدثت دمارًا في الممتلكات والبنية التحتية، ووردت أنباء عن سقوط جرحى. في حين تستمر قوات الأسد بقطع الطريق الوحيد الواصل بين خان الشيح وزاكية وذلك باستهدافه بالرشاشات الثقيلة والمدافع.

وتعاني المنطقة ندرة في البنزين منذ قرابة أسبوعين، وتجاوز سعر الليتر الواحد 350 ليرة سورية متأثرًا بانخفاض مخصصات الوقود في محطات العاصمة وريفها.

تابعنا على تويتر


Top