مازن درويش حرًا بعد ثلاث سنوات من الاعتقال

-درويش.jpg

قالت وكالة فرانس بريس، الاثنين 10 آب، إن السلطات السورية أفرجت عن الناشط الإعلامي مازن درويش، المعتقل منذ شباط 2012.

ونقلت الوكالة عن زوجة درويش، يارا بدر، أن “السلطات السورية أفرجت عن مازن اليوم بعد اعتقال تعسفي استمر ثلاث سنوات”، مشيرةً إلى أنه “لا يزال قيد المحاكمة وموعد الجلسة هو 31 آب 2015 للنطق بالحكم”، إذ يتهمه النظام بـ “الترويج للإرهاب”.

وكان درويش، وهو مدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، نقل من مكان اعتقاله في سجن حماة المركزي إلى فرع أمن الدولة في العاصمة دمشق، في 19 تموز الفائت.

وانتقد درويش، قبل اعتقاله مع عددٍ من أعضاء المركز السوري، نظام الأسد في تعاطيه مع الانتفاضة الشعبية في آذار 2011 عبر الإعلام العربي والغربي، كما حاز على جائزة حرية الصحافة التي تمنحها منظمة اليونيسكو التابعة للأمم المتحدة في أيار من العام الجاري رغم اعتقاله.

تابعنا على تويتر


Top