فلسطينية تقتل على الحدود التركية و”السلامة” يغلق أبوابه

Untitled-162.jpg

قالت الرابطة الفلسطينية لحقوق الإنسان في سوريا إن الشابة رغد عبود قتلت برصاص حرس الحدود أثناء محاولتها العبور إلى تركيا، الاثنين 10 آب، بينما أعلن معبر باب السلامة توقف استقبال المسافرين.

11822834_936462906396034_8470308053602741780_n

الشابة رغد عبود/ الشبكة السورية لحقوق الإنسان

وأوضحت الرابطة أن رغد، التي تبلغ 18 عامًا، قتلت بالقرب من خربة الجوز في محافظة إدلب، كما “تعرض والدها للضرب المبرح من قبل الجنود أنفسهم”.

وكانت عبود حصلت على الشهادة الثانوية العامة مؤخرًا، وهي من سكان مخيم اليرموك (دخلة مشفى فلسطين)، وحاولت مع مجموعة من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين الوصول إلى تركيا “طلبًا للأمان وفرارًا من جحيم الحرب”، وفق تعبير الرابطة.

إلى ذلك أعلنت إدارة معبر باب السلامة شمال حلب، أن الجانب التركي أوقف الإجراءات المتعارف عليها بخصوص تيسير دخول المسافرين إلى تركيا، اعتبارًا من الاثنين وحتى إشعارٍ آخر.

وكان المعبر طلب في وقت سابق من المسافرين مراجعة “مكتب شؤون المسافرين” في المعبر قبل فترة لا تقل عن أسبوع، لأخذ موافقة الجانب التركي وإتمام معاملة السفر.

وتسعى الحكومة التركية لإنشاء منطقة آمنة بعمق 40 كيلومترًا شمال حلب تشمل معبر باب السلامة، بعد اتفاق مع واشنطن لقتال تنظيم “الدولة الإسلامية”.

تابعنا على تويتر


Top