أمريكا تدعو للإبلاغ عن مؤيدي “داعش” على تويتر

Untitled-164.jpg

دعت وزارة الخارجية الأمريكية إلى الإبلاغ عن مؤيدي تنظيم “الدولة الإسلامية” على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، عبر حسابها الرسمي فيه، الثلاثاء 11 آب.

وجاءت الدعوة بعد سلسلة من التغريدات بدأتها الوزارة أمس الاثنين أشارت فيها إلى أنه “لا بد من مواجهة النشاط التكفيري والإرهابي لداعش على شبكات التواصل وأن نعمل سويًا للقضاء عليه من الدين والمجتمع”، مشيرةً إلى أن “داعش تفرض ضرائب على دخل الأهالي بمعدل 7.5%، وهو ما يفوق المعدل المسموح به في القانون الإسلامي”.

Untitledوتتالت الردود من متابعي الحساب، فقال أحدهم “أنتم كونوا إيجابيين وصادقين في محاربتهم ولا تدعموا الأخوان فهم من أنتجوا داعش بفكرهم ولا فرق بينهم والاسم للتضليل”، بينما غرّد آخر متسائلًا “هل هناك داعم لداعش أكثر من الأنظمة الي تقتل شعوبها بالآلاف يوميًا”.

وتقود الولايات المتحدة دول التحالف الدولي منذ أيلول 2014 في هجماتها الجوية ضد التنظيم، ما أوقع خسائر كبيرة في صفوفه، بالإضافة إلى سقوط عشرات الضحايا من المدنيين، اعترفت قيادتها المركزية بمقتل طفلين فقط “عن طريق الخطأ” خلال غاراتها على بلدة حارم في ريف إدلب في تشرين الثاني الماضي.

تابعنا على تويتر


Top