بعد 15 يومًا.. عودة الكهرباء إلى أجزاء من درعا

11845999_10153145970407875_451172364_n.jpg

عاد التيار الكهربائي إلى أجزاء من مدينة درعا، الثلاثاء 10 آب، بعد انقطاعٍ دام 15 يومًا جراء تصاعد الأعمال العسكرية بين قوات الأسد ومقاتلي المعارضة.

وأكد مصدر في شركة كهرباء درعا لوكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن الانقطاع سبّبه تضرر محطة تحويل خربة غزالة وبرج التوتر العالي المغذي لمحطة الكوم التابعة لمحافظة السويداء.

وأضاف المصدر أن ضخ المياه سيبدأ خلال الساعات القادمة بعد تغذية محطات الضخ بالكهرباء في ريف درعا الغربي.

بدوره أوضح مراسل عنب بلدي في المحافظة أن التيار الكهربائي عاد بشكل تدريجي لبعض المناطق في المدينة، في حين بقيت منطقتا درعا المحطة والسد في درعا البلد دون كهرباء بسبب الاشتباكات.

ويعتمد الأهالي في هذه المناطق على المولدات في تأمين الكهرباء رغم غلاء سعر البنزين إذ يصل سعر الليتر إلى 500 ليرة سورية، يأمن معظمه من السوق السوداء، كما أصبحت المولدات حكرًا على “ميسوري الحال”.

بالنسبة للمياه فلا تزال مقطوعة منذ أسابيع، بعد إيقافها من قبل النظام للضغط على الأحياء المحررة، وفق المراسل، ويعتمد الأهالي في تأمين المياه على الصهاريج المتنقلة بينما وصل سعر برميل الماء إلى 700 ليرة.

وتعاني المحافظات السورية من سياسة تقنين في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام تصل إلى 20 مقابل 4 ساعات، بينما تنقطع في أغلب المناطق المحررة ويعتمد سكانها على المولدات التجارية وطرق بديلة أخرى.

تابعنا على تويتر


Top