مجزرة في سوق إدلب والفتح يتقدم باتجاه الفوعة

Untitled-171.jpg

سوق الخضار في إدلب اليوم 11 آب 2015

نفذ الطيران الحربي مجزرة في سوق الخضار بمدينة إدلب، الثلاثاء 11 آب، أدت إلى مقتل 6 أشخاص كحصيلة أولية.

وأوضحت شبكة أخبار إدلب أن 6 مدنيين قتلوا وجرح 20 آخرين، فيما لا تزال فرق الدفاع المدني تبحث عن ناجين تحت الأنقاض، حتى لحظة إعداد التقرير.

وأشارت مصادر من المدينة لعنب بلدي إلى أنها المرة الثانية التي يستهدف فيها سوق الخضار الذي يعد الأكثر ازدحامًا في المدينة.

وفي سياق متصل قتل شخص وأصيب آخرون بجروح جراء غارات جوية استهدفت قرى بليون ومعرة النعمان في ريف إدلب، كما تعرضت بلدات عين لاروز ومعرة مصرين والتمانعة وسفوهن وكنصفرة وكفرعويد لقصف مماثل اليوم.

وأفاد مراسل عنب بلدي في المنطقة أن الاشتباكات بين قوات الأسد ومقاتلي جيش الفتح في محيط بلدتي كفريا والفوعة المواليتين مازالت مستمرة، بعد سيطرة الأخير على مخازن الدخان ونقاط أخرى شمال شرق قرية الفوعة.

وأشار المراسل إلى مقتل 22 عنصرًا من قوات الأسد وجرح قرابة 120 آخرين، مرجحًا ازدياد العدد وسط تكتم وسائل الإعلام الرسمية.

ويحاول جيش الفتح السيطرة على القريتين المحاصرتين منذ نحو 4 أشهر، وتقطنهما أغلبية من الطائفة الشيعية ويتمركز داخلهما قوات موالية لنظام الأسد.

تابعنا على تويتر


Top