جبهة النصرة تفرج عن 7 مقاتلين من “الفرقة 30”

Untitled-185.jpg

أفرجت جبهة النصرة عن 7 مقاتلين من الفرقة 30 المدربة على يد الولايات المتحدة، الأحد 16 آب، بعد اعتقالهم نهاية تموز الفائت.

وأكد بيان للفرقة نشرته عبر مواقع التواصل الاجتماعي الإفراج عن المقاتلين، مضيفًا “نحن في قيادة الفرقة 30 مشاة، نثمن هذه الخطوة النبيلة من قبل الأخوة في جبهة النصرة، إيمانًا منا أننا في صف واحد مع الأخوة المجاهدين على امتداد الأرض السورية”.

واتهمت “الفرقة 30” جبهة النصرة باعتقال قائد الفرقة و6 عناصر كانوا برفقته، نهاية تموز الفائت، أثناء عودتهم من اجتماع بريف حلب الشمالي عند مفرق سجو قرب أعزاز.

وتبنت النصرة الحادثة في بيان لها، على اعتبار مقاتلي الفرقة “وكلاء للمشروع الأمريكي في المنطقة”.

كما اعتقلت النصرة في 3- 4 من آب الجاري، ما لا يقل عن 5 أشخاص قالت إنهم مقاتلون تابعون للفرقة في منطقة قاح بالقرب من لواء اسكندرون، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وأعلنت أمريكا أيار الماضي بدء برنامج تدريب معارضين “معتدلين” بما يمسمى “الفرقة 30” لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية”، مؤكدة نيتها تدريب قرابة 5400 مقاتلًا كل سنة على مدى ثلاثة أعوام.

تابعنا على تويتر


Top