قتلى وجرحى بعد إطلاق رصاص عشوائي في منطقة اللوان

5.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 37 – الاحد – 4-11-2012

استشهدت السيدة سوزان أسامي وأصيب أثنين من أبنائها يوم الثلاثاء 30 تشرين الأول 2012 أثناء عودتهم من دمشق إلى داريا، حيث تم إطلاق الرصاص الحي من جهة مجهولة على السيارة التي كانت تقلّهم في منطقة اللوان، فأصيبت السيدة سوزان إصابة بليغة في الرأس أودت بحياتها على الفور، بينما كانت إصابة ابنيها الإثنين دون المتوسطة. وقد تبين أن من أطلق النار هم قوات تابعة للنظام، حيث أنهم أطلقوا النار أيضًا على الشاب فادي صريم «أبو حاتم» في اليوم نفسه وفي نفس المكان بعد أن كانوا قد اعتقلوه في اليوم الذي سبقه من متجر للغذائيات في منطقة اللوان، مما أدى إلى مفارفته الحياة، وقد وجدت جثته في أحد البساتين في المنطقة وتم تشييعه في اليوم التالي.


تابعنا على تويتر


Top