حزب الله يعترف بـ 55 قتيلًا في الزبداني

408577_10151341056377260_1193966063_n.jpg

لقي عنصران من حزب الله اللبناني مصرعهما، الاثنين 17 آب، خلال المواجهات المستمرة في مدينة الزبداني غربي دمشق.

وذكرت مواقع لبنانية، أن حسن دياب الهبش من مدينة بعلبك، ومحمد باقر غريب من بلدة تول قضاء النبطية، قتلا أمس خلال معارك الزبداني لترتفع حصيلة قتلى الحزب إلى 55 عنصرًا، معظمهم من مدن وبلدات الجنوب.

وأظهرت الإحصائيات التي وثقتها عنب بلدي، بناء على مواقع موالية لحزب الله، أن معظم القتلى من الشبان دون العشرين عامًا وينتمون إلى قرى وبلدات بعلبك والبقاع ذات الغالبية الشيعية جنوب لبنان.

وأشارت مصادر إعلامية لبنانية مناهضة لحزب الله، بما فيها موقع “جنوبية”، أن قتلى الحزب يتعدى هذا الرقم بكثير، لكنه يعتمد على سياسة تجزئة إحصاء ضحاياه للحد من ظاهرة التذمر والتململ الحاصلة في الجنوب من تصرفات الحزب.

وتدخل معركة الزبداني يومها الـ 48، في ظل مسعىً واضحٍ من قبل قوات الأسد وحزب الله للسيطرة على المدينة المحاصرة منذ أكثر من عامين من جهاتها الأربعة.

تابعنا على تويتر


Top