مليون دولار تكلفة المقاتل المدرب أمريكيًا

99-2.jpg

أحد مقاتلي الفرقة 30 المدربة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية

بثت شبكة CNN الأمريكية تقريرًا، سلطت من خلاله الضوء على المقاتلين الذين تلقوا تدريبات من الولايات المتحدة الأمريكية في تركيا، وانتهى قسم منهم في سجون جبهة النصرة.

التقرير الذي عرض الثلاثاء 18 آب على شاشة القناة، أوضح أن البرنامج شمل 54 متدربًا سوريًا وتكلفت عليه الولايات المتحدة 41 مليون دولار أمريكي، ليثبت فشله بعد الهجوم الذي شنته جبهة النصرة مطلع آب على المتدربين وأسر قائدهم مع مجموعة من العناصر وقتل آخرين.

أبو اسكندر، أحد مقاتلي الفرقة 30، التي تلقت التدريبات مؤخرًا، أفاد لـ CNN أن هناك 17 ألف سوري يودون تلقي التدريبات لقتال تنظيم “الدولة”، لكنه أبدى أسفه على بطئ برنامج التدريب وقلة أعداد المتدربين.

ويصر المقاتل أبو اسكندر على أن الهدف الثاني للمقاتلين، الذين لم يتبق منهم سوى 40 عنصرًا على الأراضي السورية، بعد قتال “داعش” هو مواجهة نظام الأسد، على الرغم من القيود الأمريكية التي تجيز لهم مواجهة التنظيم فقط.

وسيشمل برنامج التدريب نحو 5000 مقاتل سوري كمرحلة أولى، يتم تدريبهم في الأردن وتركيا، لكن عوائق كبيرة تحول دون تحقيق واشنطن طموحها بتكوين قوة “معتدلة” تواجه التنظيم دون غيره، أبرزها الصدام المتوقع مع الفصائل الإسلامية بما فيها جبهة النصرة.

تابعنا على تويتر


Top