بعد محاولة اغتياله.. قائد الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام بصحة جيدة

Untitled-196.jpg

صورة تناقلها ناشطون على أنها مكان إصابة أبو مالك الشامي

أصيب أبو مالك الشامي، قائد الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام جنوب دمشق، الثلاثاء 18 آب، جراء استهدافه بعبوة ناسفة داخل حي القدم.

وأدت العبوة إلى إصابة الشامي بجروح في الرأس والأرجل، بحسب ناشطين من المنطقة أكدوا لعنب بلدي أنه أسعف إلى أحد مشافي حي القدم وهو بحالة صحية جيدة.

أيهم العمر، ناشط إعلامي جنوب دمشق قال إن الشامي كان متوجهًا لأداء صلاة الظهر في أحد مساجد الحي، موجهًا أصابع الاتهام إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”، مؤكدًا وجود عددٍ لا بأس به من الخلايا النائمة للتنظيم داخل الحي.

وعمل الشامي رئيسًا للهيئة الشرعية قبل أن يصبح قائدًا للاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، وحادثة استهدافه ليست الأولى من نوعها في المنطقة، إذ اغتيل القائد السابق لأجناد الشام، المدعو أبو غالب، قبل أكثر من 6 أشهر في الحي ذاته، وتعرضت قيادات من الفصائل الأخرى إلى حوادث مشابهة خلال الفترة الماضية.

تابعنا على تويتر


Top