برميل متفجر يودي بعائلة كاملة في اللطامنة

gallery-preview.jpg

قضت عائلة مكونة من ثمانية أفراد ببرميل متفجر ألقته مروحية تابعة لقوات الأسد على مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، الثلاثاء 18 آب.

وقال الناشط الإغاثي زكريا صطوف، إن الطيران المروحي ألقى اليوم عدة براميل متفجرة استهدفت الأحياء السكنية في المدينة، ما أدى إلى مقتل أم حامل وأطفالها.

وتشهد اللطامنة مع باقي مدن وبلدات الريف الشمالي لمدينة حماة قصفًا متواصلًا من الطيران الحربي والمروحي؛ ووثق ناشطون إلقاء قوات الأسد نحو 1000 برميل متفجر على المدينة منذ بداية العسكرة.

وتعتبر المدينة إلى جانب كفرزيتا أوائل المدن التي سيطرت عليها فصائل المعارضة في محافظة حماة، وشهدت مجازر عدة وقصفًا ممنهجًا بمختلف أنواع الأسلحة بما فيها الغازات السامة والقنابل العنقودية والألغام البحرية إلى جانب البراميل والحاويات المتفجرة.

ويقطن في المدينة حاليًا عشرات العوائل، في حين نزح معظم سكانها نحو المخيمات المنتشرة في ريف إدلب الجنوبي أو على الحدود السورية التركية.

تابعنا على تويتر


Top