تنظيم “الدولة” يتبنى تفجير القامشلي والضحايا مدنيّون

CMwuw4FW8AAPKvn.jpg

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” تفجير سيارة مفخخة بالقرب من مقر أمني تابع لقوات الأسايش الكردية في مدينة القامشلي، الأربعاء 19 آب.

وقال الصحفي أرين شيخموس، من مدينة القامشلي، إن الانفجار كان عبر عربة مفخخة من نوع “جاك” حمراء اللون، بالقرب من إحدى مراكز قوات الأمن الكردية (الأسايش) في المنطقة الصناعية شرقي “قامشلو”.

وأوضح شيخموس في حديث إلى عنب بلدي، أن الانفجار أسفر عن مقتل 3 مدنيين من عمال الصناعة إضافة إلى جرح 8 أشخاص بين مدنيين وعسكريين حالات بعضهم خطرة، ونقلوا على إثرها إلى المشافي.

ونفى الصحفي وجود أعداد كبيرة من القتلى في صفوف قوات الأسايش كما أشاعت بعض المواقع، مؤكدًا أن “السيارة لم تستطع دخول مقر قوات الأسايش لأنه كان محصنًا”.

بدورها أشارت إذاعة “آرتا إف إم” إلى أن 30 مصابًا نقلوا إلى ثلاثة مشافٍ في المدينة، بينهم أطفال ونساء.

وتبنى تنظيم “الدولة” تفجير القامشلي في بيان صدر قبل قليل، وقال فيه إن “أبو محمد الأنصاري انغمس بصهريج مفخخ في مقر القيادة العامة لقوات الأسايش التابعة لمرتدي الـ PKK قرب منطقة الصناعة في مدينة القامشلي، ما أدى إلى هلاك أكثر من 40 مرتدًا وجرح العشرات بينهم قياديون…”.

وتخضع مدينة القامشلي، ثاني مدن المحافظة، لسيطرة مزدوجة من قبل نظام الأسد ووحدات حماية الشعب (الكردية)، كما تحوي عوائل نازحة من مختلف مدن وبلدات المحافظة التي تشهد مواجهات مستمرة مع تنظيم “الدولة” كان آخرها داخل مدينة الحسكة.

تابعنا على تويتر


Top