هدنة وادي بردى رهن خروقات النظام والحصار مستمر

11866421_694079720726969_7199830518923228159_n.jpg

وادي بردى - 15 آب 2015

يستمر نظام الأسد في فرض حصاره على منطقة وادي بردى غرب العاصمة دمشق لليوم السادس على التوالي، في ظل أوضاع إنسانية متفاقمة وخروقات متكررة للهدنة.

وقال أبو محمد البرداوي، مدير المكتب الإعلامي في وادي بردى، أن قوات الأسد تغلق جميع الطرقات المؤدية لوادي بردى وتمنع الدخول والخروج لجميع الأهالي بما فيهم الموظفين، وتمنع دخول سيارات الخضروات والمواد الغذائية والمواد الطبية للمنطقة.

وأشار البرداوي في حديث إلى عنب بلدي إلى أن “المحلات التجارية مغلقة لليوم السادس وباتت شبه خالية وجميع بضائعها غير صالحة بسبب القصف الممنهج الذي تعرضت له المنطقة”.

وتشهد الهدنة المتفق عليها في وادي بردى خروقات متكررة، وأضاف البرداوي “إن قناصة اللواء 104 حرس جمهوري والقوات الخاصة يستهدفون قريتي ‏بسيمة‬ وعين الخضرة وسوقها ومنطقة قوص قرية عين الفيجة بشكل متكرر خلال الأيام القليلة الماضية”.

وكانت فصائل ولجان أهلية في وادي بردى اتفقت في 15 آب الجاري على إعادة ضخ مياه عين الفيجة إلى مدينة دمشق بعد قطعها ليومين، إثر قصفٍ غير مسبوق تعرضت له المنطقة أودى بحياة نحو 30 مدنيًا.

تابعنا على تويتر


Top