بعد القذائف الأربع.. ما هي المواقع التي قصفتها إسرائيل في سوريا؟

Untitled-219.jpg

نفذ سلاح الجو الإسرائيلي غارات جوية على مواقع تابعة لقوات الأسد جنوب سوريا، ردًا على قذائف أطلقت الخميس 20 آب ومصدرها الجانب السوري.

وأوضحت وسائل إعلام إسرائيلية أن قذيفتين استهدفتا منطقة الجليل الأعلى بينما سقطت اثنتان أيضًا في هضبة الجولان المحتل مساء اليوم، مؤكدةً أن مصدرها الأراضي السورية وقد أحدثت أضرارًا طفيفة دون وقوع إصابات.

وقال أفيخاي أدرعي، الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، إن “جيش الدفاع الإسرائيلي ضرب في الساعات الأخيرة من خلال طائرات سلاح الجو وقوات برية بقيادة المنطقة الشمالية العسكرية، 14 هدفًا للنظام السوري في وسط هضبة الجولان السورية”.

وبرر أدرعي، في منشور عبر صفحته الشخصية على موقع الفيسبوك، الغارات باعتبارها ردًا على إطلاق القذائف الأربع.

واتهم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي منظمة الجهاد الإسلامي، أحد الفصائل الفلسطينية، بتنفيذ الهجوم، معتبرًا أنه “بتوجيه وتمويل إيراني”، وأكد أن “جيش الدفاع يعتبر النظام السوري مسؤولًا عما ينطلق من أراضيه ولن يتسامح مع أي محاولة لخرق السيادة الإسرائيلية أو الاعتداء عليها وعلى أمن سكانها”.

الغارات الإسرائيلية، وبحسب مصادر مطلعة، استهدفت في ساعات متأخرة من ليلة الخميس كلًا من تل الشعار، تل الشحم، جبا، تل بزاق (سرية محيرس)، فوج الإطفاء وتلة الـ UN في ريف القنيطرة، إضافة إلى فرع سعسع العسكري 220، اللواء 68 والفوج 137  في ريف دمشق الغربي.

وأكدت المصادر أن انفجارات وصفت بالعنيفة سمعت في ريف دمشق الغربي والقنيطرة، جراء الغارات الإسرائيلية على مواقع قوات الأسد، دون معلومات دقيقة عن حجم الأضرار التي خلفتها.

ونفذ الطيران الإسرائيلي عددًا من الغارت الجوية ضد مواقع تابعة للنظام خلال الأعوام القليلة الماضية، وأدت إحداها إلى مقتل ضباط إيرانيين وعناصر من حزب الله اللبناني في ريف القنيطرة في 19 كانون الثاني الماضي.

تابعنا على تويتر


Top