ألف مقاتل مدّرب إلى سوريا خلال أسابيع

المجموعة الثانية من برنامج التدريب الأمريكي جاهزة

Untitled-1119.jpg

قالت وكالة رويترز،الجمعة 21 آب، إن المجموعة الثانية من مقاتلي المعارضة السورية الذين دربتهم الولايات المتحدة في تركيا، ستنشر في سوريا خلال أسابيع.

وأفاد مصدر دبلوماسي للوكالة، “على الرغم مما أحاط به من تشاؤم إلا أنه من السابق لأوانه استبعاد هذا البرنامج، بعد استثمار موارد هائلة لضمان نجاحه، ونعتقد أنه سينجح في النهاية.”

المجموعة الثانية من مقاتلي المعارضة تتدرب حاليًا في تركيا على أيدي مدربين عسكريين أمريكيين وبريطانيين، بحسب المصدر، الذي توقع نشر ألف مقاتل في سوريا مع حلول نهاية العام.

ولم يحدد المصدر المكان الذي سيرسل إليه المقاتلون في سوريا، مشيرًا إلى أن الأمر “سيعتمد على التطورات الأخيرة في مسرح المعارك”.

وكانت الناطقة باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، إليسا سميث، أكدت خلال آب الجاري غياب نية وقف أو تقليص برنامج التدريب، مؤكدةً “رغم الصعوبات الأولية تبقى وزارة الدفاع ملتزمة بحزم لبناء قدرات المعارضة السورية المعتدلة”.

خطط منع تنظيم “الدولة” من استغلال الحدود التركية لتجنيد المقاتلين الأجانب ونقل إمداداته واجهت مشاكل عديدة، أبرزها احتجاز جبهة النصرة عددًا من المجموعة المدربة الأولى، “الفرقة 30″، أثناء عودتهم من اجتماع بريف حلب الشمالي عند مفرق سجو قرب إعزاز، مطالبةً الفصائل الأخرى بالانسحاب من البرنامج.

وأعلنت الولايات المتحدة في أيار بدء برنامج تدريب معارضين “معتدلين” لمواجهة تنظيم “الدولة” الذي سيطر على مناطق في العراق وسوريا، مؤكدة نيتها تدريب قرابة 5400 مقاتل كل سنة على مدى ثلاثة أعوام.

تابعنا على تويتر


Top